المدينة اللعينة مدينة السلطة الفلسطينية بيت لحم

 لم أعد أذهب للمدينة اللعينة مدينة السلطة الفلسطينية بيت لحم أو أي تجمع للغوغائيين الهمج الفلسطينين العرب المسلمين ومزابله بعد الاعتداء الأخير علي من قبلهم الذي لم يكن الأول من نوعه وتكرر حدوثه معي بالتنسيق مع عملاء السلطة الفلسطينية من تنظيم فتح والشرطة والأمن الوطني والمخابرات الفلسطينية الذي اعتدوا علي نفسيا وجسديا وهذا ليس استسلاما أو جبنا لكن في بعض الأحيان الخيار الصائب هو الابتعاد والرحيل وعدم ."التمعلس". بهكذا بشر متعصبين متخلفين منهم فهم لا يستحقون تعكير صفو مزاجي وتلطيخ يدي فكما تعلمون هم عرب مسلمين متخلفين فكريا ونفوسهم وسخة وشريرة فالأمثل الابتعاد عن هكذا قاذورات وعلى هذا السبيل لا أريد الخوض بالتفاصيل ولكن كما قلت سابقا كانت مؤامرة متعمدة ضدي بحجج باطلة تبين قذارة عقول ونفوس هذا الشعب الذي استدعاهم للتنسيق والتأمر والاعتداء على انسان مسالم بمفرده!!! يبقون عرب فلسطينيون مسلمون وهذا يكفي لمعرفتهم!!!

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أنا إنسان ملحد من أصول فلسطينية مسلمة.. ودعم الدولة الإسرائيلية في البلاد!

عين شريرة تحيط أبو آرام من بلاد السلطة الفلسطينية

فترة طويلة بلا نوم.. حينما استيقظت خمسة أيام متواصلة!