حياتي كلما تجعلني مخطئ!

حياتي كلما تجعلني مخطئ رغم أنني جيد جداً ولكنني أرتكب شيء كالخطأ رغماً عني ولقسوة حياتي وظروفي والأمور التي أضطر لمواجهتها ولا يمكنني السيطرة على العالم في مسيرة النور الظلام شاسع وأرواح العالم السفلي تعترض طريقي بشدة أحيانا أحزن لأنني أتعامل مع الظلام ولم أعد مدرك في احقية نوري لشدة الظلام!!!

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أنا إنسان ملحد من أصول فلسطينية مسلمة.. ودعم الدولة الإسرائيلية في البلاد!

عين شريرة تحيط أبو آرام من بلاد السلطة الفلسطينية

فترة طويلة بلا نوم.. حينما استيقظت خمسة أيام متواصلة!