غزة: قبل ثلاثة أيام من معركة السابع من أكتوبر

قبل ثلاثة أيام من السابع من أكتوبر.. أقتربت مني هالة السيد المستتر.. وبدئت تهمس في أذني.. وقالت لي: بعد ثلاثة أيام تحديدا بعد 72 ساعة سيحدث حدث نادر في تاريخ البلاد.. وهناك هبوط للفضائيين وما شابه هذا.. وأن نظامي الجديد الذي أطالب به منذ زمن طويل.. سيتحقق.. وفي اليوم الثاني تحديدا في الخامس من أكتوبر.. طلب مني التوجه لمدينة أورشليم في احتفالات عيد العرش اليهودي.. للقيام ببعض الطقوس التمهيدية لحدوث النبوءة.. وفي تلك الليلة ثملت وتراقصت في الأرجاء.. مع حضور عيون الماعز السبتي في كل مكان.. وكانت ليلة صاخبة كفيلم الجوكر.. وفي تلك الساعات توجهت للقيام بالطقس الأخير مع الصلاة معهم.. اقتربنا من مركبة أسعاف نجمة داود الحمراء وسرقنا النجمة الحمراء.. وطلب مني أن أنثرها في الأرجاء.. وأن أقدمها هدية للبلاد.. وقمنا بذلك الطقس بالقرب من حائط المبكى .. وفعلا بعد انتهاء فترة 72 ساعة.. استيقظت في الصباح الباكر.. على أصوات أنفجارات قوية في السماء.. ولم أكن مطلع على الأخبار بعد .. قلت: اللعنة الفضائيين هبطوا حقاً يا للهول!!.

وحققت الكثير من الانجازات في هذه النبوءة طالت انحاء البلاد.. من أقصى الجنوب لأقصى الشمال.. ولم تنتهي بعد.. وها هي بيت لحم التي أذتني كثيرا حزينة وتعيسة جدا.. ومستهدفة طوال الوقت.. وليس لها احتفالات هذا العام.. بالمناسبة أعدائي ليسوا نطاق واسع.. ولكن القدير أخبرني أن كل شيء له ثمن.. وتكلفة في سريان ملكوته على العالم.. لأحداث مشيئته.. وهي تطال الكثير من البشر.. هذا ثمن الحرب وثمن الثورة وثمن التغيير.. للنظام الجديد.. كل شيء له تكلفة.. ونظامي الجديد واضح وبسيط جدا.. ومن الغريب أنه نظام خير: نظام العدل والمساواة.. ونيل الحقوق والكرامة.. والرأفة ببني الإنسان.. ورفع الظلم عنه وعدم تقييد حريته.. واحترام كافة حقوقه في أنحاء بلادي.. وهذا النظام الذي تفرضه إسرائيل على بلادي لم يعجبني يوماً منذ عام 1993.. وأنا أقوم بالعمل على تغييره منذ ذلك الوقت.. أسمع يا إسرائيل حسن من نفسك ومن أسلوبك.. ونظامك لئلا تنال الويل السماوي بعظمة وقوة وملكوت السيد المستتر.. وبمشيئة روح أبنه المقدسة على هذه الأرض!! أنصت لصوت رياح التغيير عبر أبني المقدس (أبو آرام-الحقيقة)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أنا إنسان ملحد من أصول فلسطينية مسلمة.. ودعم الدولة الإسرائيلية في البلاد!

عين شريرة تحيط أبو آرام من بلاد السلطة الفلسطينية

فترة طويلة بلا نوم.. حينما استيقظت خمسة أيام متواصلة!