جميعنا لا يريد أن يموت ونأمل بحياة أفضل ما بعد الموت

الحكاية جميعنا لا يريد أن يموت ونحن نفكر بالموت ولكننا لا نستطيع تضمينه كحقيقة بداخلنا فكرة الموت بدئت تكون فكرة غير مرغوبة بها ومن الخيال.. مريض سرطان يتعالج مسن في سن الشيخوخة يتعالج.. أثرياء يفكرون بالخلود ويحفظون أجسادهم في التبريد لعل العلم يعيدهم يوما ما للحياة.. تخيل أن هناك في المشافي أشخاص في سن الموت يتعالجون لماذا يتعالجون؟!,, قد تجد جدك في الثمانينيات والتسعينات من عمره لا يزال يطلب العلاج؟!.. والخالدون والمنتحرين كلا يغني على ذات الوتيرة ايضا.. فيقال أن المنتحر لديه معتقدات وايمان في حياة ما بعد الموت وهو على ثقة أنه ليس مجرد جِيْفة حيوان في جسد.. لديه روح ستغادر لمكان أفضل.. ولكن اتسأل ماذا لو كانت نهايتك تحت التراب فقط لا غير.. أعلم سيجن جنونك وتشعر باليأس والخوف.. صراحة أنا كذلك على أمل في حياة ما بعد الموت.. ولكنني لست خائف من مجرد جِيْفة تحت التراب.. فلن أكون أشعر بشيء.. سترقد بسلام للأبد.. نهاية الحكاية جميعنا يأمل بحياة أفضل ما بعد الموت.. نعيم وتناسخ أرواح وأشباح ونجوم والكثير من الأشياء.. رغم أن لا أحد يعلم حقيقة شيء حول هذا.. لربما الحيوانات لها أرواح؟!


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أنا إنسان ملحد من أصول فلسطينية مسلمة.. ودعم الدولة الإسرائيلية في البلاد!

عين شريرة تحيط أبو آرام من بلاد السلطة الفلسطينية

فترة طويلة بلا نوم.. حينما استيقظت خمسة أيام متواصلة!