المصح العقلي التابع للسلطة الفلسطينية



لم أواجه كمن من الكره والشر والقذارة والفساد كما واجهته بالمصح العقلي التابع للسلطة الفلسطينية في مدينة بيت لحم نعم سأعترف جننت قليلا وفقدت السيطرة أصبحت مدمن كحولي وحركتي العقلية غير منتظمة وابعادي هناك بسبيل العلاج ولكن الفضيع بالأمر يا أصدقاء ليس من نبذني هناك فذلك لهدف خير لأجل ما يرونه ضمن مصلحتي العلاجية ولكن الفضيع بالأمر ما واجهته هناك وما سأضعه بمؤخرة رئيس وزراء السلطة ورئيسها القذر وجميع افرادها العاملين بمؤسسات قذرة كهذه هناك حيث يلتجىء المتعب نفسيا وعقليا ليواجه قذارة من قذورات السلطة الفلسطينية التي تجمع مزيدا من الأموال بالشحذ والخداع والتعاطف المزيف والغناء بعنوان شعب مضطهد مظلوم فل نذهب لرؤية ما يحدث هناك من زاوية سرية وونعالجها..

قبل عام ونصف تقريبا حينما أحتجزت في هذا المصح لمدة شهر تقريبا أحتجزني أمن السلطة وهي ليست المرة الأولى ولكنها أحدى المرات لم يكونون يعطونني دواء مناسب وأيام بدواء وأيام بدونه وكنت في بعض الليالي أواجه صعوبة شديدة في النوم وأبقى مستيقظا لبعد منتصف الليل وحينما كنت أذهب لطلب المساعدة من الممرصين القذرين هناك علهم يزودني بمهدأ للنوم يرفضون هذا ويصرخون علي ويقولون لي بالعامية خاصتهم: “روح انقلع نام” بلا أي مساعدة وكانوا يضربون المرضى ويعنفونهم ويحرمونهم ويجوعنهم ويحبسونهم بالزنزانة لأيام يتبولون على أنفسهم ولا يوجد مواد صحية للتنظيف كنت أضطر لدخول الحمام وأغسل يدي فقط بالماء وكذلك لا وجود حتى لورق التواليت هل تصدق أنه فعلا ما حدث معي وما حدث معهم وما زال يحدث!!!.

ومن الأحداث المؤسفة مؤخرا في هذا المصح اللعين قبل شهرين لربما قاموا الممرضين بالاعتداء بالضرب المبرح على مريض مسكين متعب نفسيا ولديه الكثير من أحمال الألم والمعاناة الذي جاء أليهم من قبل عائلته لربما طلبا للنجاة والمساعدة حطموه واقتلعوا عينه وأعادوه لعائلته مع أنظف علاج نفسي! برعاية مؤسسات السلطة الفلسطينية القذرة للأسف يا أصدقائي هذا يحدث وحدث لدينا وهو أمر روتيني ويومي الاعتداء بالضرب المبرح على المرضى واهانتهم وحرمانهم من أبسط حقوقوهم الإنسانية ولا يتم الأعلان عن أي اعتداء طبعا يتم التغاضي عنه لكن حدث أن فقد عينه هذا المريض مما أضطر لفضح لقضية ونشرها في وسائل الأعلام الفلسطينية من ضمن مئات القضايا القذرة بهذا المصح الغير مخبر عنها أشخاص متخلفين مما يسمون كوادر صحية تابعة للسلطة الفلسطينية.

أنها كشبيهتها من مؤسسات السلطة الفلسطينية الأخرى أفراد منافقين وقذرين ومؤسسات قذرة وفاسدة ورشوة وواسطة وخيانة أنهم مجموعة قذرين في كافة مؤسساتهم حكومة فاسدة وشعب فاسد وهم متفككون أصلا وبالكاد تتماسك حكومتهم ولا يجب تقديم دعم لهذا العنصر الفاسد القذر من التماسك وأن يكون ذو نفوذ يطالب بدولة معترف بها فشل كبير بهذه العقول البشرية القذرة والأرواح الوسخة .

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أنا إنسان ملحد من أصول فلسطينية مسلمة.. ودعم الدولة الإسرائيلية في البلاد!

عين شريرة تحيط أبو آرام من بلاد السلطة الفلسطينية

فترة طويلة بلا نوم.. حينما استيقظت خمسة أيام متواصلة!