غزة - معركة السابع من أكتوبر: بعد مرور 61 يوما على بداية الحرب.. الدولة الإسرائيلية جلبت لنا العار!

لا يعقل أن أصدقائي بشر حتى ليس لدينا صداقة مع البشر لا جهاز استخبارات في أنحاء العالم ولا حتى جهاز الموساد في البلاد!.. القدرات والامكانيات لدينا ليس بيد هؤلاء البشر.. لا يستطيعون تقديم سبل النجاة والخلاص بلا قدراتنا.. وكما نرى الأحاديث تدور حول سخرية القدر والخلاص في جحيم الدولة الإسرائيلية منذ السابع من أكتوبر وقد مر 61 يوما (الحرب ستمتد لما بعد 90 يوما) بلا قدرة عسكرية للدولة الإسرائيلية على تحرير رهينة واحدة لديها.. أمكانيات استخباراتية على مستوى القدرات المهول لها من تجسس وعملاء سريين وطائرات ورصد بيانات بشكل فارغ لا يستطيعون تحرير رهينة واحدة؟!.. ودارت الأحاديث حول موقع مملكة إسرائيل في الشرق الأوسط وأنتشار أوجه العداء في جميع الاتجاهات وفرضية استخدام أسلحة الدمار الشامل.. استخدام أسلحة دمار شامل بالنسبة لإسرائيل شيء وارد جداً.. وليس قصر في رؤية سياسي إسرائيلي فقط.. بل هو احتمالية ممكنة.. بضعة الألاف من رعاع حماس اذاقوا الدولة الإسرائيلية الجحيم والويل.. ما بالك لو فقدت السيطرة في البلاد المجاورة سترى مئات الألاف من العرب يتوافدون للأراضي (سوريا-لبنان-الأردن: ومن جميع انحاء الوطن العربي) ويقتحمون الحدود بكافة أنواع الأسلحة.. ومع هذه المؤشرات الدولة الإسرائيلية جلبت لنا العار في هذه الحرب.. ولم تقدم شيء يطمئن استقرار بلادنا.. لا يمكن لهم بكامل القوى العسكرية والاستخباراتية على مر هذه السنوات الطويلة تحرير رهينة واحدة؟!.. العار لدولة إسرائيل!!

هذه هي قوة دولة إسرائيل؟!.. نطالب المجلس العالمي بالتحرك.. لأقصاء القطاع عن الوجود.. وهذه تهديد أمن قومي شامل في المنطقة وعلى سمعة المملكة الإسرائيلية.. واظهار وجه ضعف خطير جدا.. أقصاء قطاع غزة من المعادلة حتمية لا مفر منها!!

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أنا إنسان ملحد من أصول فلسطينية مسلمة.. ودعم الدولة الإسرائيلية في البلاد!

عين شريرة تحيط أبو آرام من بلاد السلطة الفلسطينية

فترة طويلة بلا نوم.. حينما استيقظت خمسة أيام متواصلة!