غزة - معركة السابع من أكتوبر: الضغوط تتراكم على إسرائيل وتهديد استقرار شامل على أمن البلاد والمنطقة.. وأقصاء قطاع غزة عن معادلة الوجود كوجه عداء

الضغوط تتراكم على مملكتنا إسرائيل من جميع الجهات.. وليس هناك يقظة وحكمة عقل تصير الأمور بالوجه المناسب.. وتخفف الضغوط على الجهات.. وهناك ترهات تدور حول مصير بضعة رهائن لا يعنوني بشيء.. وهناك فقدان استقرار وخطر شامل على أمن البلاد.. وهناك تهديد استقرار شامل على أمن المنطقة.. والرؤية التي لدي تكاتف جميع الجهات لأقصاء قطاع غزة عن الوجود.. كوجه عداء لمصلحة الجميع القضاء على غزة بالوجه الأنسب لأمن الجميع وامن بلادنا .. لا يهمني مناحي إنسانية لقطاع غزة؟! ولا يهمني بضعة رهائن هناك.. وأهل تعلم لماذا؟!.. لأن كل الذي يحدث في قطاع غزة على مليون بشري.. سيحدث على عشرات الملايين الآخرين.. وسيهدد أمن البلاد جميعها.. صوت العاطفة احيانا يجلب الكارثة.. وجه ويقظة العقل والمنطق يتطلب أقصاء قطاع غزة بكافة الطرق المناسبة!!.. الوضع كأنك تترك انسان مصاب بوباء أو كورونا في منزلك عطفاً عليه.. وبعد ذلك هو وأنت وجميع من في المنزل يفقدون حياتهم.. فلهذا دعنا من كل ترهات الإنسانية والعاطفة الساذجة التي تحرك مشاعر البشر وتتحكم بهم وهم غير واعين للواقع.. أقصي غزة عن معادلة البلاد بأسرع ما يمكن!!!

وباء في البلاد وهناك ثمن وتنازلات!! لمصلحة الجميع!!
الرؤية المعهودة أقصاء قطاع غزة عن معادلة الوجود في البلاد كوجه عداء!!

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أنا إنسان ملحد من أصول فلسطينية مسلمة.. ودعم الدولة الإسرائيلية في البلاد!

عين شريرة تحيط أبو آرام من بلاد السلطة الفلسطينية

فترة طويلة بلا نوم.. حينما استيقظت خمسة أيام متواصلة!