لا أفتخر ولا أعتز بأن أنتمي للشعب الفلسطيني هذا ليس شعبي.. ولا يستحقون كيان دولة



لا أفتخر ولا أعتز بأن أنتمي للشعب الفلسطيني هذا ليس شعبي.. ولا اتقبل كل منظومتهم الفكرية.. ليس لدينا صلة انتمائية ولا روحية ولا توافق فكري.. ولا أرى أنهم يستحقون كيان دولة في الوقت الحالي.. وكذلك لا يمكنني رؤية أفضل من حكم مملكتي إسرائيل في بلادي.. فهيا تستحق بلادي بجدارة.. شعبي شعب فاسد ضائع بين اوهام الظلم والاحتلال والحزازية العربية وأنهم دولة محتلة وانهم دولة مظلومة وأن هذه أراضيهم سرقت منهم وكذلك لديهم انتماء للعروبة والديانة الإسلامية.. ووضعهم في الحضيض.. يتلمذون اطفالهم وأجيالهم القادمة على هذه المنظومة الفكرية.. أنا أحترم دولة إسرائيل والشعب اليهودي لأنهم شعب ذكي ولديهم مقومات الأنظمة والدول الحديثة.. وأعتقد أنني اشعر بالفخر والاعتزاز للولاء والانتماء لدولة إسرائيل.. وأدعم الجميع بالخلاص من الظلامية والجاهلية الفكرية والعروبة ولخبطة الفكر الديني.. والانتماء لسيادة الدولة الإسرائيلة.. جميعنا في انحاء البلاد من الجنوب لأقصى الشمال تحت راية مملكة إسرائيل الموحدة.. وكما نرى أيها الأخوة أننا اعطينا صلاحيات ودعم واسع للسلطة الفلسطينية وعاثت بالأرض فسادا ولا تقدم رؤية جيدة لشعبها.. وكذلك كما رأينا في قطاع غزة تمركزت الخليات الأرهابية التي اعتدت على مملكتنا بطرق اجرامية عنفية لاإنسانية.. أن شعب فلسطين لا يستحق كينونة دولة وسلام جنبا لجنب  لمملكتنا.. سيفعلون بنا كما فعلت بنا غزة.. هؤلاء شعب متخلف مضطرب لا يصلح لشراكة سلام.. الخلاص في مملكة إسرائيل الموحدة على نهجها الحالي لأنحاء البلاد. 



تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أنا إنسان ملحد من أصول فلسطينية مسلمة.. ودعم الدولة الإسرائيلية في البلاد!

عين شريرة تحيط أبو آرام من بلاد السلطة الفلسطينية

فترة طويلة بلا نوم.. حينما استيقظت خمسة أيام متواصلة!