ضفة غربية خالية من وجه الإرهاب والإجرام.. ونهاية الإرهابيين الإجراميين في قطاع غزة

جميعنا نشكر القدير في الضفة الغربية على التطهير الكامل لوجه الأرهابيين لدينا حينما عقولهم ضحكت عليهم في لحاهم العفنة بعد عام 2005 بفوزهم بالأنتخابات التشريعية وحصولهم على أكبر عدد من المقاعد (منظومة سلطة فلسطينية) وجميعنا رأينهم يتجولون بالشوارع ويسيطرون على كافة الأجهزة الأمنية في مدننا وبلداتنا وشوارعنا بلحاهم العفنة وحضورهم الظلامي بيننا.. وجميعنا تكاتفنا لحينما أطرينهم للهروب لقطاع غزة والتحصن به.. وتخلصنا منهم منذ أكثر من 16 عاما.. والأن ذاع صيتهم في التأثير على استقرار بلادنا تحت راية مملكة إسرائيل الموحدة.. أنها جولة النهاية لهم.. أن قطاع غزة جحيمهم.. الأن.. سنقضي عليهم.. لا وجود لقوى الظلام في بلادي بعد الأن.. بعدما خاضوا حربهم الظلامية ضد أخوتي من أبرياء مواطنين مملكتنا العظيمة في مناطق الجنوب.. لم يعد هناك مجال.. لأبقائهم حيث هم.. كما كان معهود في الوقت السابق.. سنقضي عليهم في هذه الأوقات.. وقطاع غزة حينما اخترتوه موطنكم؟!.. هل كنتم تعلمون.. أنكم أخترتم جحيم نهايتكم؟!.. تبارك يد وخطى المملكة في القضاء عليكم في هذه الأوقات.. وتحيا إسرائيل عظيمة منتصرة للأبد.. رغم كل أوجه العداء.. من أبناء الشر.. والسلام لأبناء السلام.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أنا إنسان ملحد من أصول فلسطينية مسلمة.. ودعم الدولة الإسرائيلية في البلاد!

عين شريرة تحيط أبو آرام من بلاد السلطة الفلسطينية

فترة طويلة بلا نوم.. حينما استيقظت خمسة أيام متواصلة!