أتسأل أنا وأخوتي كيف حال هؤلاء البشر في السجون؟

أتسأل أنا وأخوتي الذين تم زجنا بالسجن لأشهر طويلة واصبحنا نتراقص في أرجاء السجن وعلى وشك أية لحظة أقدامنا على قتل أحدهم واعلان الثورة في الأرجاء.. كيف حال هؤلاء البشر في السجون؟.. ومنهم يقضي اعوام طويلة جدا بلا أمل الحرية.. ما هي المشروبات والطعام والأدوية التي جعلتهم هكذا؟.. أم تضحكون علينا؟.. ولماذا حكومة الأعدام غير إنسانية؟.. وهم معدومين الإنسانية.. حتى الحيوان لن يتحمل وضعهم.. وهم في أية اوضاع يتحملون جحيمهم هذا؟.. يقال لك أن هناك سجناء موجودين في أيامنا هذه من سن الشباب للشيخوخة.. ومن المثير للسخرية؟!.. أن في بلادي هناك ما يسمى "أسرى فلسطينيون" منهم أبو النور: "نائل البرغوثي" السجين منذ 1977 أي أكثر من 40 عام في سجون الدولة الإسرائيلية قد تم ضربه اليوم ونقله لسجن أخر!!.. نتسأل نحن الأخوة هؤلاء أبطال أية لحظة وأبطال أية وهم؟!..  لم يعد لهم القوة والجرأة لتفكير حتى بانتفاض بنهايتهم المتوقعة وهي الموت.. ما أخبار زوجته إيمان؟!.. كيف تعيش مع عضوها الحميم؟.. وزوجها اللعين يقال بالأغلب أنه أمضى حياته في السجون؟!.. شيء يثير السخرية أيها الأخوة.. كل ابطال فلسطين يفكرون بالنوم والوجبات المتاحة لهم ولربما بعض السجائر.. ومن الرائع جدا أن يتم تزويدهم ببعض الكتب.. والسماح لهم بمشاهدة التلفاز.. وهذا هو الذي ينبهنا انهم جميعهم مجانين.. أو نحن مجانين أكثر منهم لتصديق حكايتهم تلك!.. حتى المجانين لا يستطيعون تحمل ما يتحملونه!!!.. اللعنة عليكم.. ومن المؤسف حاليا أن لدي أنا كإسرائيل ألاف السجناء مثلهم سيتوافدون لدي من قطاع غزة في الأيام القادمة!!



تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أنا إنسان ملحد من أصول فلسطينية مسلمة.. ودعم الدولة الإسرائيلية في البلاد!

عين شريرة تحيط أبو آرام من بلاد السلطة الفلسطينية

فترة طويلة بلا نوم.. حينما استيقظت خمسة أيام متواصلة!